انت تستخدم متصفح انترنت قديم مما يعوق أداء المواقع الحديثة. من فضلك حدث المتصفح الى  انترنت اكسبلورر 8.0موزيلا فَيَرفُكس, او  جوجل كروم.
من أجل استعادة ذاكرة الأمة

الظاهر بيبرس مؤسس دولة المماليك 1260م

11,328 زيارة
(No Ratings Yet)
كلمات رئيسية

تولي بيبرس حكم مصر

أجمع الأمراء علي تولية بيبرس، صاحب الانتصارت الشهيرة علي المغول، حكم مصر. فتولي الحكم سنة 1260 م / 658 هج. و أثبتت أعماله و حروبه أنه المؤسس الحقيقي لدولة المماليك في مصر و الشام حيث بقي في الحكم 17 عاماً.

أراد بيبرس أن تستمد ولايته لمصر شرعيتها من الخلافة العباسية مثل كل الولايات السابقة الأيوبية ، فعمد إلي إحياء الخلافة العباسية التي كانت قد سقطت بدخول المغول بغداد و قتلهم الخليفة العباسي و كل فرد من أفراد السلالة العباسية إلا أمير واحد نجا من مذبحة العباسيين في بغداد و هو أحمد ابن الإمام الظاهر.

فاستقدمه بيبرس عام 1261 م و عقد بيبرس مجلساً من العلماء و القضاة و الأمراء و أقروا بصحة نسب الأمير إلي البيت العباسي و لقبوه بالخليفة المستنصر ، ثم بايعه بيبرس و باقي رجال الدولة ، و بعد ذلك قام الخليفة بمنح بيبرس تفويضاً بحكم مصر و الشام و الفرات.

و لكن الخليفة العباسي الجديد أثناء توجهه إلي بغداد ليتولي الخلافة وقع في يد دورية مغولية في الطريق فقتلوه و قطعوه إرباً.

حروب بيبرس ضد المغول و الصليبيين

مات هولاكو تاركاً المغول قبضتهم أكثر ضعفاً علي العراق. و حاول المغول الثأر من هزيمتهم في عين جالوت فأغاروا علي البيرة علي نهر الفرات ، و لكن جيوش بيبرس أجبرتهم عام 1265م علي الانسحاب، و استطاع جيش المماليك تطهير منطقة الفرات من الحامية المغولية إلا أن بغداد بقيت في قبضتهم.

أما الصليبيون فمازالوا يحتلون إمارات في الشام ، فعزم بيبرس علي طردهم من الشام و كان عام 1265 م هو بداية حروبه ضد الصليبيين حيث خرج علي جيش ضخم استولي به علي قيسارية و أرسوف كما استولي علي صفد عام 1266 م.

اكتسح بيبرس منطقة الجليل في فلسطين حتي الساحل ، و لم يكن مهادناً مثل صلاح الدين الأيوبي الذي كان يميل إلي الهدنة وأصدار العفو عن الأسري ، بل كان بطاشاً لا تأخذه رأفة بمن يقع في يده من الصليبيين و المغول، فكان يقتل الجنود و الحاميات و يبيع النساء و الأطفال كعبيد في الأسواق.

و في 1268 م أستولي علي أنطاكية، الإمارة الصليبية العتيدة.و قام بإحراق المدينة و سواها بالأرض و قتل كل حاميتها الصليبية و باع النساء و الأطفال الصليبيين في سوق الرقيق.

كما أرسل حملة بحرية ضد قبرص لـتأديب ملكها الذي دأب علي تجميع الصليبيين ضده ، و لكن الحملة فشلت. و غزا مملكة أرمينيا سنة 1275م، و أغار علي سلاجقة الروم الذين كانوا يعاونون المغول ضده و ألحق بهم هزيمة منكرة سنة 1277م.

 

أعمال بيبرس في مصر

إليه ينسب حي الظاهر في القاهرة نسبة إلي جامع الظاهر الذي شيده و يقع في ميدان الظاهر حالياً. و هذا الجامع من أعظم ما شيده الظاهر من مساجد في مصر. و لقد بدئ العمل في بنائه سنة 1266 م / 665 هج و تم بنائه سنة 1269 م. و لكن الفرنسيون أثناء الحملة الفرنسية قاموا بهدم المنارة التي تعلو الباب البحري، و سكنه بعض جنودهم، فتخرب كثير من أجزائه. و حوٌله محمد علي إلي مصنع للصابون. ثم استغله الإنجليز بمذبح في الحرب العالمية الأولي ، ثم استعادته اللجنة العربية لحفظ الآثار سنة 1918 و رممت بعض أجزائه.

كما شيد بيبرس قنطرة السباع علي الخليج المصري و نصب عليها سباعاً من الحجارة لأن شعاره كان علي شكل سبع، و كانت تعرف بقنطرة السيدة زينب.

كما شيد الكثير من المباني ،منها مدرسة أنشأها سنة 1261م بجوار تربة سيده الصالح نجم الدين أيوب بشارع بين القصرين ، و لكنها تهدمت الآن بسبب فتح شارع بيت القاضي.

مات بيبرس في يوليو 1277م 675 هج بالحمي أثناء حملة له في الشام و كان في الستين من عمره و دفن في دمشق.

حكم بيبرس مصر 18 عاماً، و كانت له فتوحات عظيمة علي المغول و الصليبيين حتي لقب بأبي الفتوحات.

و كما أن صلاح الدين كسر شوكة الصليبيين في أوج قوتهم ، كسر بيبرس شوكة المغول و أوقف تقدمهم و حمي مصر من الخراب الذي تعرضت له بلاد الفرات و الشام، و بذلك أمن لمصر مكانتها الثقافية و السياسية في العالم العربي.