انت تستخدم متصفح انترنت قديم مما يعوق أداء المواقع الحديثة. من فضلك حدث المتصفح الى  انترنت اكسبلورر 8.0موزيلا فَيَرفُكس, او  جوجل كروم.
من أجل استعادة ذاكرة الأمة

السلطان برسباي

7,751 زيارة
(2 votes, average: 3.00 out of 5)
كلمات رئيسية

كان برسباي وصياً علي الصالح ناصر الدين ابن السلطان ططر ، ثم خلعه و عين نفسه سلطاناً علي البلاد عام 1421 م / 824 هج و استمر حكمه 16 سنة و امتاز بالاستقرار.

من أبرز أعمال برسباي أنه استطاع فتح قبرص التي استعصت علي سلاطين المماليك قبله. و ترجع قصة فتح قبرص إلي أن السلطان برسباي كان قد أرسل بهدايا للسلطان العثماني علي ظهر إحدي السفن ، فقام ملك قبرص بنهبها ، فكان رد فعل برسباي هو أنه أصدر أوامره بالاستيلاء علي أموال التجار الفرنجة في المواني الإسلامية و منعهم من السفر ، و أرسل برسباي ثلاث حملات لغزو قبرص أعوام 1424 م / 1425 م / 1426 م كان أكبرها الحملة الثالثة التي تكونت من 100 سفينة و استولت  علي ميناء ليماسول في قبرص و هدمته و دمرت ما به من تحصينات و دارت معركة فاصلة مع ملك قبرص في السهل الشمالي الشرقي و حلت هزيمة منكرة بالقبارصة و أُسر ملكهم و دخلت القوات المملوكية نيقوسيا عاصمة الجزيرة و رفعت الأعلام السلطانية المملوكية.

و أطلق سراح ملك قبرص مقابل فدية قدرها 200 ألف دينار و هي أكبر من فدية ملك فرنسا لويس التاسع الذي أسر في الحملة الصليبية الخامسة.

مدرسة الأشرف برسباي

ووقعت معاهدة أصبحت قبرص بمقتضاها تابعة للدولة المملوكية و يحكمها ملكها باسم سلطان مصر منذ عام 1427 م.

و في عهد برسباي انتشر الطاعون في مصر مرتين ، مرة عام 1430 م / 833 هج و استمر أربعة أشهر هلك فيه الآلاف من المصريين ، و الثاني سنة 1438 م / 841 هج و لكنه أقل فتكاً من الأول.

توفي برسباي في شهر ذي الحجة عام 841 هج / 1438 م بعد أن حكم مصر 17 عاماً كانت فترة استقرار.

بعد وفاة السلطان برسباي خلفه في الحكم ابنه العزيز أبو المحاسن و كان في الرابعة عشر من عمره ، و لكن المماليك خلعوه و بايعوا جقمق عام 1439 م / 842 هج الذي ظل في الحكم حتي وفاته سنة 1454 م /     857 هج.  فخلفه ابنه المنصور أبو سعدات ولكن المماليك أطاحوا به وولوا أميرهم  الأشرف إينال في نفس العام. حكم إينال ثمانية أعوام حتي سنة 1462 م و خلفه ابنه المؤيد و لكن المماليك عزلوه و عينوا الظاهر خشقدم الذي حكم البلاد ستة أعوام حتي مات سنة 1468 م . فجاء في الحكم بعده من الأمراء الضعاف هم  بلباي و الظاهر تمربغا.