انت تستخدم متصفح انترنت قديم مما يعوق أداء المواقع الحديثة. من فضلك حدث المتصفح الى  انترنت اكسبلورر 8.0موزيلا فَيَرفُكس, او  جوجل كروم.
من أجل استعادة ذاكرة الأمة

أعمال الحملة الفرنسية في مصر

11,965 زيارة
(1 votes, average: 3.00 out of 5)
كلمات رئيسية

تنظيمات بونابرت الإدارية في مصر

لم تكن الحملة الفرنسية علي مصر مجرد حملة عسكرية تقليدية للغزو و الاحتلال، و يتضح هذا من مجموعة العلماء الذين صحبوا الحملة ، و علي هذا عمل بونابرت علي تنظيم أمور الإدارة و الحكم في مصر علي نمط ما حدث في فرنسا بعد الثورة من حيث نقل السلطة إلي الطبقة الوسطي و هم الأعيان في مصر.

قام بونابرت بإنشاء دواويين العاصمة و الأقاليم و الديوان العام مكونة من المشايخ و الأعيان و ذلك للتدوال في أحوال البلاد. و لقد نبهت فكرة الدواويين المصريين إلي فكرة المشاركة في الحكم بديلاً عن فكرة الحكم المطلق المستبد.

في مجال الزراعة، قام علماء الحملة بدراسة مجري نهر النيل و فحص القنوات و الجسور ، و قاموا بزراعة أنواع جديدة من النباتات المجلوبة من فرنسا مثل الخوخ و المشمش و الكمثري و التفاح، كما اهتمت الحملة بزراعة الأرز و القمح و الذرة و غيرها من الغلات التقليدية الموجودة فعلاً.

و في مجال القضاء، أجري نابليون تغييراً في نظام القضاء الشرعي ، حيث جعل العلماء المصريين يتولونه بطريق الانتخاب فيما بينهم بدلاً من القضاة الأتراك المرسلين من استانبول.

و في المجال العلمي، أقام نابليون المجمع العلمي المصري. و قد اختار لعضويته خلاصة علماء الحملة في تخصصات مختلفة  و ذلك علي غرار المجمع العلمي الفرنسي في باريس. و كان غرض المجمع كما حدده نابلون هو تقديم العلوم و المعارف في مصر و دراسة المسائل الطبيعية و الصناعية و التاريخية و إبداء الرأي العلمي للحكومة في المسائل التي تستشيره فيها.

و لقد تمكن المجمع في فترة وجيزة أن يقيم مطبعة عربية و أخري فرنسية و ينشئ جريدتين فرنسيتين واحدة سياسية و أخري علمية أقتصادية.

حجر رشيد موجود الآن في المتحف البريطاني بلندن

حجر رشيد

و هناك ثلاثة أعمال مهمة قام بها علماء الحملة و هي:

  • محاولة شق قناة تربط بين البحرين الأحمر و المتوسط . و لكن المشروع توقف بسبب خطأ في حسابات مستوي البحرين.
  • جمع معلومات ضخمة عن مصر في مختلف المجالات و صدورها في كتاب وصف مصر الذي يعد أول موسوعة عن مصر في ذلك الوقت.
  • العثور علي حجر رشيد ، و الذي مكن شامبليون فيما بعد من فك رموز اللغة الهيروغليفية و ما ترتب علي ذلك من فتح باب دراسة تاريخ مصر القديم.