انت تستخدم متصفح انترنت قديم مما يعوق أداء المواقع الحديثة. من فضلك حدث المتصفح الى  انترنت اكسبلورر 8.0موزيلا فَيَرفُكس, او  جوجل كروم.
من أجل استعادة ذاكرة الأمة

انفصال مصر عن الخلافة العثمانية و فرض الحماية البريطانية 1914م

10,477 زيارة 0 تعليق
(No Ratings Yet)

السلطان حسين كامل

قامت الحرب العالمية الأولي عام 1914 م، و كان الإنجليز يريدون حشد موارد مصر لخدمتهم في الحرب لذلك وجدوا أن عباس حلمي لن يساعدهم في ذلك، فانتهز الإنجليز وجود عباس حلمي خارج مصر في تركيا و سارعوا بإعلان إنفصال مصر نهائياً عن الدولة العثمانية و إعلان الحماية البريطانية عليها و إسناد الحكم إلي عمه حسين كامل أخو توفيق و لقبوه بلقب سلطان.

حفلت سنوات حكم السلطان حسين كامل (1914-1917م ) بعدم الاستقرار، و ذلك بسبب الرفض الشعبي للحماية البريطانية علي مصر و نزعها من الخلافة العثمانية، هذا الرفض الشعبي الذي تمثل في عدة محاولات لاغتيال السلطان حسين كامل و العديد من وزرائه، و أيضاً بسبب محاولات العثمانيين المتكررة اقتحام قناة السويس و طرد البريطانيين من البلاد سنة 1915م،

مما أعطي الأمل للمصريين في عودة الخلافة العثمانية و الخديوي عباس حتي انتشرت الأهزوجة الشعبية ” الله حي ، عباس جي”.

و الحقيقة أن حسين كامل مالبث أن تدهورت صحته بما ينذر بوفاته، فأخذت الإدارة البريطانية تبحت عن من يخلف السلطان المريض، و كان لديها ثلاث اختيارات : كمال الدين الأبن الوحيد للسلطان حسين كامل، الأمير أحمد فؤاد الابن السادس لإسماعيل و أخو السلطان حسين كامل و الخديوي توفيق السابق، و الأمير يوسف كمال حفيد إبراهيم باشا.

و بعد اعتذار كمال الدين عن تولي العرش خلفاً لأبيه، استقر رأي الإدارة البريطانية علي أحمد فؤاد الذي كان يحظي بحب و احترام الشعب المصري.

توفي السلطان حسين كامل في أكتوبر 1917 و خلفه أخوه أحمد فؤاد

للمشاركة