- تاريخ مصر - http://egypthistory.net -

وفاة الملك أحمد فؤاد 1936م

Posted By mona On 28 أبريل 1936 @ 7:15 ص In الملك فؤاد و سعد زغلول | No Comments

لم يلبث الملك أحمد فؤاد كثيراً بعد وزارة توفيق نسيم حتي تدهورت حالته الصحية  و وافته المنية في 28 أبريل عام 1936م ، و خلفه علي العرش ابنه الوحيد فاروق من زوجته نازلي.

و الحقيقة التي لا جدال فيها أن الشعب المصري كان يكره أحمد فؤاد و كان بالنسبة له رمزاً للتسلط و الدكتاتورية و عدواً للدستور و الحياة النيابية ( الديمقراطية ) و أحد أذناب الاحتلال البريطاني الذي لا يريد لمصر استقلالاً و لا حرية.

كما أن الملك فؤاد ناصب الوفد ذا الشعبية العريضة العداء، و لا ينسي الشعب المصري أن سعد زغلول تم نفيه مرتين في عهد هذا الحكم البغيض، كما أدت مؤامرات الملك لاستقالة وزارة سعد باشا التي سميت بوزارة الشعب و لقيت وزارات مصطفي النحاس نفس المصير. كما أن فؤاد هو الذي أتي بأكثر الوزارات بطشاً و هي وزارة اسماعيل صدقي التي ألغت الدستور و أتت بدستور جديد يعظم سلطات الملك.

و لكن الحقيقة التي لا مراء فيها أيضاً أن عهد الملك أحمد فؤاد لم يخلو من الإنجازات علي مستويات أخري غير السياسية. فالملك فؤاد بالرغم من حكمه الأوتوقراطي ( الدكتاتوري) كانت له رؤية لتحديث مصر علي المستويات الأخري، ففي عهده ظهرت مشاريع كان لها أكبر الأثر في تطور مصر الاقتصادي و الثقافي، منها إنشاء بنك مصر، و بنك التسليف الزراعي، و مصر للطيران، و الإذاعة المصرية، و معهد الفن و التمثيل. فهو الذي وقع علي مرسوم إنشاء بنك مصر  علر الرغم من معرفته أن المشروع يحارب نفوذ الإنجليز الاقتصادي.


Article printed from تاريخ مصر: http://egypthistory.net

URL to article: http://egypthistory.net/1936/%d9%88%d9%81%d8%a7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d9%83-%d8%a3%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%81%d8%a4%d8%a7%d8%af-1936%d9%85/

Copyright © 2010 تاريخ مصر. All rights reserved.