انت تستخدم متصفح انترنت قديم مما يعوق أداء المواقع الحديثة. من فضلك حدث المتصفح الى  انترنت اكسبلورر 8.0موزيلا فَيَرفُكس, او  جوجل كروم.
من أجل استعادة ذاكرة الأمة

جامع عمرو بن العاص >

8,523 زيارة 1 تعليق
(1 votes, average: 5.00 out of 5)
كلمات رئيسية

جامع عمرو يسمي تاج الجوامع، أو المسجد العتيق، و هو أول مسجد أُنشئ في مصر، و كانت مساحته و قت إنشائه 29 مترا * 17 مترا. و أرضه يغطيها الحصي، و كان سقفه منخفض مصنوع من الجريد، محمولاً علي دعامات من جذوع النخل. و كان للجامع ستة أبواب، بابان في كل جانب ما عدا جانب القبلة. و لم يكن له صحن أو مئذنة أو محراب. و لقد شيد عمرو بن العاص له منبراً، و لكن عمر بن الخطاب أمره بازالته قائلاً له : ” أما حسبك أن تقوم قائماً، و المسلمون جلوس عند عقيبيك “.

و البناء الحالي للجامع يختلف تماماً عن بنائه الأصلي، فقد هدم عدة مرات و يعاد بنائه بعد زيادة مساحته، و من أهم التعديلات التي أُجريت علي الجامع كانت في عهد قرة بن شريك والي مصر من قبل الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك سنة 93 هج / 710 م . فقد هدمه و زاد في مساحته و أنشأ فيه محراباً مجوفاً و منبراً خشبياً و مقصورة.

كما زاد في مساحته عبد الله بن طاهر والي مصر من قبل الخليفة العباسي المأمون، فأصبحت 112* 120 متراً .

و يحكي لنا الرحالة ناصر خسرو الذي زار الجامع  ( 1045م -  1047 م ) في عهد الخليفة المستنصر الفاطمي ووصفه بأنه كان قائماً علي اربعمائه عمود من الرخام، و كان يوقد في ليالي المواسم بأكثر من اربعمائه قنديل، و يفرش بعشر طبقات من الحصير الملون، و هو مكان اجتماع سكان المدينة الكبيرة، و لا يقل من فيه في أي وقت عن خمسة آلاف من طلاب العلم و الغرباء و الكتاب الذين يحررون الصكوك و العقود.

و لكن الجامع لحقت به أضرار كبيرة من جراء الحرائق التي اشتعلت في الفسطاط و أتت علي المدينة بأكملها سنة 1168 م  بأوامر من الوزير شاور في عهد الخليفة العاضد. و كان شاور يريد أن يعيق دخول الصليبيين و الأيوبيين و استلائهم علي المدينة.

جامع عمرو بن العاص

كما أن الزلزال الكبير الذي وقع في مصر عام 702 هج / 1303 م قد أضر بكثير من مباني القاهرة و من بينها جامع عمرو الذي تشققت جدرانه و انفصلت اعمدته، فعهد الناصر محمد بن قلاوون إلي الأمير سلار بتعمير الجامع تعميراً شاملاً.

و في سنة 1212 هج / 1797 م أمر مراد بك، حاكم مصر من البكوات المماليك،  باصلاح المسجد و صلي فيه الجمعة الأخيرة من رمضان. فدرج الولاة من بعده علي صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان في مسجد عمرو أو المسجد العتيق.

تعليق واحد على " جامع عمرو بن العاص "

  1. حكاية ذات قال:

    ممتاز،، شكرا :)

للمشاركة