انت تستخدم متصفح انترنت قديم مما يعوق أداء المواقع الحديثة. من فضلك حدث المتصفح الى  انترنت اكسبلورر 8.0موزيلا فَيَرفُكس, او  جوجل كروم.
من أجل استعادة ذاكرة الأمة

قلعة صلاح الدين >

12,409 زيارة 0 تعليق
(1 votes, average: 5.00 out of 5)
كلمات رئيسية

شرع صلاح الدين الأيوبي في تشييد قلعة فوق جبل المقطم في موضع كان يعرف بقبة الهواء. و لكنه لم يتمها في حياته . و إنما أتمها السلطان الكامل بن العادل . فكان اول من سكنها هو السلطان الكامل و اتخذها داراً للملك. و استمرت كذلك حتي عهد محمد علي.

و لقد هدم صلاح الدين بعض الأهرام الصغيرة في الجيزه، و استعمل أحجارها في بناء القلعة و السور حول القاهرة، و استخدم اسري الفرنجة في بنائها.

و لقد بدئ في بناء القلعة سنة 572 هج/ 1176 م، و تمت في عهد الملك الكامل سنة 614 هج.

و في الضلع الغربي للقلعة، يوجد الاب المدرج و فوقه كتابة تشير إلي بناء هذه القلعة ، و نصه ” بسم الله الرحمن الرحيم، أمر بانشاء هذه القلعة الباهرة، المجاورة لمحروسة القاهرة التي جمعت نفعاً و تحسيناً و سعة علي من ألتجأ إلي ظل ملكه و تحصيناً ، مولانا الملك الناصر صلاح الدنيا و الدين، أبو المظفر يوسف بن أيوب محيي دولة أمير المؤمنين في نظر أخيه  و ولي عهده، الملك العادل سيف الدين أبي بكر محمد خليل أمير المؤمنين ، علي يد أمير مملكته ، و معين دولته، قراقوش ابن عبد الله الملكي الناصري في سنة تسع و سبعين و خمسمائه “.

و حفر صلاح الدين في القلعة بئراً يستقي منها الجيش و سكان القلعة إذا مُنع الماء عنها عند حصارها. و هي أعجب ما تم من أعمال لأن البئر محفور في الصخر بعمق 90 متر من مستوي أرض القلعة ، و هذا يتطلب جهد كبير في ذلك الوقت.

 

للمشاركة